ناجي العلي الأمازيغي في مواجهة تحجر مديرية الناظور.

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 9:37 مساءً
ناجي العلي الأمازيغي في مواجهة تحجر مديرية الناظور.

سلوان سيتي 

ناجي العلي الأمازيغي في مواجهة تحجر مديرية الناظور.
لا تزال مديرية التعليم بالناظور تنتهج نفس سياسة التعامي والرفض اتجاه مطالب أساتذة اللغة الأمازيغية بالاعتراف بلغة تكوينهم وإسنادهم تدريسها بالمدارس التي وفدوا إليها.
وعلى الرغم من أن هذا الملف عرف عدة تطورات جعلته ينتقل من صبغة المحلية إلى الوطنية بعدما نشرت بعض المواقع الإلكترونية المحلية والوطنية بيانات وبيانات مضادة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور من جهة، ومن جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة الشرق من جهة أخرى؛ إلا أن المديرية لا زالت تنتهج سياسة التسويف والمماطلة في تدبير هذا الملف في محاولة منها لربح الوقت. ولعل ما يثير استغراب المتتبعين هو تعنت المدير الإقليمي وعزمه عدم حل هذا الملف إلى حين إحساسه بالقدرة على لي ذراع الأساتذة المعنيين.

أهي محاولة لإبراز هيبة المديرية، أم هي حسابات شخصية للسيد المدير مع اللغة الأمازيغية؟ وهو الذي عبر غير ما مرة لفظا أنه يعتز باللغة الأمازيغية.

WhatsApp Image 2017-11-03 at 21.17.51 (Copier)

WhatsApp Image 2017-11-03 at 21.14.41 (Copier)

ناجي العلي و الامازيغية

رابط مختصر