القضاء ينطق “أحكاما مخففة” ضد محتجين بالريف

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 28 يوليو 2017 - 1:03 صباحًا
القضاء ينطق “أحكاما مخففة” ضد محتجين بالريف

سلوان سيتي

قضت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، عقب جلسة تأمل طويلة عقدتها من أجل النظر في ملف “معتقلي آيت هشام وأزغار”، بعدم مؤاخذة جميع المتهمين من أجل جنحة إهانة القوات العمومية أثناء قيامها بمهامها والتصريح ببراءتهم منها.

ياسين الفاسي، المحامي بهيئة الحسيمة، أورد، في تصريح لهسبريس، أن هيئة المحكمة قضت أيضا بعدم مؤاخذة المتهمين وليد قرقوش ونجيب البصموسي وعبد الوافي قوقوش من أجل جنحة المساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها والحكم ببراءتهم.

كما أضاف المصدر ذاته أن المحكمة الابتدائية بالحسيمة قضت بعدم مؤاخذة المتهم عبد الوافي أزكاغ من أجل جنحة التظاهر بدون تصريح في الطرق العمومية، والتصريح ببراءته منها؛ فيما أدانت المحكمة ذاتها البقية والحكم في حق عبد الوافي قوقوش بشهرين حبسا نافذين، والحكم في مواجهة وليد قوقوش ونجيب البضموسي وعبد الوافي قوقوش بشهر حبسا نافذا.

وأكد المحامي ياسين الفاسي، أن هذا القرار يعتبر أخف حكم منذ بداية مسلسل الأحكام الصادرة في حق معتقلي الحراك.

ومن جهة أخرى، وبخصوص معتقلي “20 يوليوز” أكد مصدر لهسبريس أنه جرى إطلاق سراح كل معتقلي إمزورن مع حفظ المسطرة.

متابعة

رابط مختصر