وزارة الداخلية تفاجئ رؤساء الجماعات بفرق لجان تفتيش

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 5:33 صباحًا
وزارة الداخلية تفاجئ رؤساء الجماعات بفرق لجان تفتيش

أفاد مصدر مطلع «المساء» بأن فرقا خاصة من المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية باشرت زيارات مفاجئة لرؤساء جماعات محلية بكل من الدارالبيضاء ومراكش وأكادير وفاس وعدد من المدن الصغيرة، لمراقبة سير العمل والاطلاع على عملية استخلاص الرسوم الجبائية، وتفويت صفقات والمصادقة على مشاريع خاصة، تزامنا مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية الجماعية.
وقال مصدر «المساء» إن فرق المفتشية العامة للإدارة الترابية زارت أزيد من 12 جماعة، بأمر من وزارة الداخلية، بعد أن أكدت تقارير بأن رؤساء جماعات يباشرون حملات انتخابية سابقة لأوانها، إضافة إلى سوء تدبير المداخيل لاعتبارات «انتخابية» والتغاضي عن استخلاص رسوم جبائية معينة.
وحسب المصدر نفسه، فإن عناصر المفتشية العامة للإدارة الترابية توصلت إلى وجود تجاوزات واختلالات شابت التدبير المالي لتفويت بعض الصفقات وبعض المشاريع، وهي المشاريع التي تبين بعد تحقيقات اللجن المكلفة أنها استفاد منها مقربون من بعض الرؤساء الذين يعتمدون عليهم في تمويل حملاتهم الانتخابية.
في السياق ذاته، توصلت المفتشية العامة للإدارة الترابية بتعليمات خاصة بمباشرة تحريات صارمة مع بعض رؤساء الجماعات، بخصوص مجموعة من التجاوزات على مستوى استخلاص الرسوم والواجبات، وأجور الخدمات المستحقة لفائدة ميزانية الجماعات القروية والحضرية.
وكشف مصدر «المساء» أن اللجن الخاصة التي خرجت قبل موعد الانتخابات، كان هدفها مراقبة التسيير الإداري والمالي والتقني لبعض الجماعات المحلية والهيئات التابعة لها، والبحث والتحري في تصرفات منسوبة لبعض رجال السلطة وأعوانهم ومراقبة ميدان التعمير، والبحث والتحري في تسيير الأراضي السلالية، والبحث في شأن شكايات أو مواضيع مختلفة.حصاد

رابط مختصر