من يعوض الأساتذة في الخسائر التي تتعرض لها ممتلكاتهم بعد تشديد الحراسة في امتحانات الباكالوريا ؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 يونيو 2016 - 11:13 صباحًا
من يعوض الأساتذة في الخسائر التي تتعرض لها ممتلكاتهم بعد تشديد الحراسة في امتحانات الباكالوريا ؟

سلوان سيتي 

كثرت في الآونة الأخيرة الاعتداء ات التي تعرض لها الأساتذة المكلفون بحراسة المرشحين لنيل شهادة الباكالوريا، و كذا ممتلكاتهم خاصة السيارات، الأمر الذي يطرح تساؤلا حول الجهة الحقيقية المسؤولة عن هذه الأضرار، و التعويض عن الخسائر، مادامت هذه الجهات نفسها غير قادرة على حماية الأستاذ.

و كمثال ذلك، ما حصل بنيابة أكادير، حيث قام تلاميذ إعدادية رحال بن أحمد، برشق سيارة أستاذ منعهم من الغش في امتحانات الباكالوريا، ما أدى إلى تكسير زجاجتها الخلفية بالكامل.

و كتب الأستاذ في تدوينة فايسبوكية :”بعد قيامي بمهمة الحراسة باعدادية رحال بن أحمد يومه الاثنين من الساعة الثامنة الى العاشرة صباحا وعند خروجي من المؤسسة تعرضت للرشق بالحجارة من طرف بعض التلاميذ الذين كانوا يحالون الغش فمنعتهم. والنتيجة تكسير الزجاج الخلفي للسيارة”.

و تساءل الأستاذ :”من يعوض الأضرار التي لحقت بسيارتي؟ الكل يتلقى التعويض إلا الأساتذة الذين هم في الواجهة ويتعرضون للعنف اللفظي و المعنوي”.

 

رابط مختصر