من سيقود سفينة بلدية سلوان بعد اقتراعات 4 شتنبر .

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 سبتمبر 2015 - 11:31 صباحًا
من سيقود سفينة بلدية سلوان بعد اقتراعات 4 شتنبر .

سلوان سيتي/محمد الدريوش

كما سبق وأن أشرنا في مقال سابق قبل اجراء الانتخابات بأن الصراع سيكون ثنائيا وقويا بين الحسن لغريسي وجمال حمزاوي حول كرسي الرئاسة ، ذلك ما تبين بعد ظهور النتائج النهائية ليوم 4 شتنبر ، حيث حصل لغريسي ومرشحيه على 12 مقعد بينما حمزاوي وأصدقائه حصلوا على 11 مقعد ، ما سيجعل الصراع ساخنا أكثر في فترة التحالفات ، ويبقى السؤال المطروح هل سيستطيع الحسن لغريسي الاستمرار لولاية ثالثة متتالية ؟ أم أن بامكان جمال أن يطيح به ؟ أم يظهر طرف ثالث ويقلب عليهم الطاولة ، ذلك ما ستحمله الايام القليلة القادمة ، خصوصا ان مرشح الاستقلال يكفيه مقعدين للاستمرار كرئيس لبلدية سلوان بينما ممثل حزب الاصالة والمعاصرة فيخصه ثلاثة مقاعد إن هو أراد التغلب على الأول . ويبقى مصير الاثنين بين أيدي المرشحين الثلاثة للحركة الشعبية بالاضافة إلى مرشح التقدم والاشتراكية ، وهم من يملكون مفاتيح تشكيل الاغلبية لتسيير البلدية ، فمع من سيقبلون التحالف يا ترى ؟ وهل سيطالبون بمقعد الرئاسة مثلا لترجيح كفة طرف على آخر ؟ هذه كلها أسئلة تبقى عالقة سننتظر إجابتها قريبا .

رابط مختصر