منيب فرحة بمقعدين للفدرالية وتهاجم مشروع “العدالة والتنمية”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 8 أكتوبر 2016 - 3:54 مساءً
منيب فرحة بمقعدين للفدرالية وتهاجم مشروع “العدالة والتنمية”

سلوان سيتي

في أول تعليق لها على فوز فدرالية اليسار الديمقراطي بمقعدين برلمانيين اثنين، وفق نظام اللائحة المحلية في كل من الرباط والدار البيضاء، عبرت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، عن فرحها الكبير، مع تحفظها على تصدر حزب العدالة والتنمية للنتائج شبه النهائية للانتخابات التشريعية.

وقالت منيب في تصريح لها: “هناك بعض الرفاق يستحقون الفوز بمقاعد برلمانية في جهات ومناطق أخرى، لأن المغرب يستحق أن يكون له رجال ونساء من طينتهم، لكن موعدنا غدا”.

تابعت الزعيمة اليسارية: “مشروع فدرالية اليسار الذي نحمله بهدف التغيير بدأ يشق طريقه في البلاد؛ فالمغاربة وثقوا في مشروعنا الذي يعد الأقوى لأنه يقدم إجابات حقيقية على الإشكالات الكبيرة عند المغاربة”.

“المغرب يجب أن يدخل في مرحلة الانتقال الديمقراطي الحقيقي على المستوى الاقتصادي والثقافي والاجتماعي الذي سينقد البلاد ويقويها كدولة تنفتح على جيرانها وعلى المغرب الكبير، وتحقق تغييرا وتنمية وفق وتيرة سريعة”، تردف منيب.

Résultat de recherche d'images pour "nabila mounib"

أما عن تصدر حزب العدالة والتنمية للانتخابات التشريعية الحالية، وفق المعطيات غير النهائية بـ 99 مقعدا برلمانيا، فقالت المتحدثة: “النتائج كانت منتظرة وظاهرة، خاصة بعد انتخابات السنة الماضية التي حصل إثرها الحزب على أصوات عديدة”.

وأضافت منيب أن العديد كانوا يراهنون على أن تعمد قواعد الحزب إلى سحب الثقة من “المصباح” وتتراجع شعبيته، “لكن ذلك لم يحصل، وذلك رغم أن الحكومة طبقت سياسة التقشف في البلاد، وأغرقتها في المديونية، وطبعت مع الاستبداد، وتسامحت مع الفساد، وأرادت إغراق المجتمع بمشروع غريب على البلاد حتى فقد السياح والمستثمر الأجنبي الثقة في المغرب”.

رابط مختصر