مطلب تدريس اللغة الأمازيغية بمدرسة تجزئة العمران بسلوان يحضر اللقاء التواصلي الذي دعا إليه باشا سلوان بالنيابة.

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 9:08 مساءً
مطلب تدريس اللغة الأمازيغية بمدرسة تجزئة العمران بسلوان يحضر اللقاء التواصلي الذي دعا إليه باشا سلوان بالنيابة.

سلوان سيتي 

دعا باشا بلدية سلوان بالنيابة إلى لقاء تواصلي يومه الأربعاء 20/09/2017 بالمركب الثقافي بسلوان، حضره أعوان السلطة بالإضافة إلى رؤساء جمعيات الآباء ومديري المؤسسات التعليمية بالبلدية وممثل الدرك الملكي وممثل بلدية المدينة.
وكان اللقاء فرصة للتعارف وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا، وأهمها الأمن في محيط المؤسسات التعليمية؛ حيث أعرب السيد الباشا بالنيابة عن أمله في أن تتظافر جهود الجميع من أجل سلامة التلاميذ وتحسين الأجواء فيما يتعلق بأمن التلاميذ وتنقلهم في ظروف لائقة وضمان عدم تعرضهم للآفات والتحرش.
وفي معرض حديثه عن انشغالات جمعيته، أكد رئيس جمعية آباء التلاميذ بمدرسة العمران أن جمعيته تطالب بدمج تدريس اللغة الأمازيغية بمدرسة تجزئة العمران في وقت تتواجد ضمن الطاقم التربوي للمؤسسة أستاذة متخصصة في هذه اللغة وترفض لحد الساعة الالتحاق بالقسم الذي أسند إليها بدعوى أنه لا يدخل ضمن اختصاصاتها.
ويذكر أن خمسة أساتذة يوجدون في نفس الوضعية، وكلهم رفضوا تدريس الأقسام التي أسندت إليهم، ولا زالت وضعيتهم موضوع متابعة من طرف المهتمين بالملف.
رابط مختصر