مصر تفك العقدة المغربية بـ”صعقة كهربا”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 يناير 2017 - 9:14 مساءً
مصر تفك العقدة المغربية بـ”صعقة كهربا”

سلوان سيتي

توقفت مغامرة المنتخب المغربي عند ربع نهائي كأس أفريقيا 2017، بعد خسارته مساء اليوم أمام نظيره المصري بـ”صعقة كهربا” 0-1، جاء في الوقت القاتل من عمر المباراة، ليودّع الأسود البطولة برأس مرفوعة بعدما أبانوا عن قتالية عالية وروح الفريق.

بعد الصافرة، اتضحت معاناة المنتخب المغربي من فرض أسلوب لعبه بسبب حالة الملعب، ثم بدأ شيئاً فشيئاً بالاعتماد على الكرات الطويلة كحل لإيصال الكرة إلى ملعب الخصم.

وجاء أول تهديد من “الفراعنة” في الدقيقة 5 من ركنية نفذها محمد صلاح ثم ارتدت أمام المحمدي والذي صوّب بقوة نحو المرمى لولا وجود الأحمدي الذي غيّر مجراها بقدمه.

ورفع الظهير الأيمن المحمدي عرضية جيدة مرّت من جميع المدافعين في الدقيقة 15، لتصل لمحمود تريزيجيه عند القائم الثاني والذي صوّب نحو المرمى لكن الحارس منير المحمدي كان له بالمرصاد.

وردّ المنتخب المغربي من انطلاقة درار على الجهة اليمنى، حيث أرسل عرضية خطيرة أبعدها الدفاع المصري بخطورة، ثم ركنية من فيصل فجر وصلت إلى سياس لكن رأسيته ذهبت بعيداً فوق المرمى.

وفاجأ دا كوستا المصريين قتاله على كرة شبه ميتة وأرسل عرضية باغثت حتى رومان سايس الذي لم يُجد إيداعها في الشباك في الدقيقة 35، قبل أن تعود إليه الكرة وصوّبها برأسية ضربت في العارضة.

ولم يقو اللاعب المصري مروان على استكمال المباراة بسبب الإصابة، واضطر المدرب كوبر لاستبداله باللاعب محمد كوكا في الدقيقة 42، ثم جاءت الصافرة لحظات من المرتدة الأخيرة للمغرب لم تأت بجديد.

وانطلق الشوط الثاني بهجمة سريعة للمغرب، لكن عرضية درار ذهبت بعيداً إلى خارج الملعب، ثم أخطأ دا كوستا بعدم إخراج الكرة، ليقتنصها محمد صلاح بتصويب كرة قوية نحو المرمى لكن منير المحمدي كان لها بالمرصاد.

ومن انطلاقة على اليمين، رفع درار عرضية رائعة كاد يتابعها بوحدوز إلى الشباك لولا الخروج الرائع للحضري، ثم سدّد الرائع بوصوفة كرة قوية ارتطمت بالعارضة، اكتفى الحضري بمشاهدتها دون رد فعل.

وفي الدقيقة الستين، وصلت عرضية إلى فيصل فجر والذي حوّل الكرة بتسديدة بعرض الملعب كاد يتابعها بوحدوز للشباك لولا قلة التركيز، ليتدخل الدفاع المصري في النهاية.

وأجرى هيكتور كوبر ثاني تغيير في صفوف مصر بإخراج كريم حافظ وإدخال كهربا، وحصل بوحدوز على فرصة جديدة بعد عرضية من درار، حيث صوّب رأسية خادعت الحارس بعد ارتطامها بحجازي، لكنها مرّت بمحاذاة القائم.

وحصل المنتخب المغربي على ركلة حرة في الدقيقة 75، لعبها عبد الله سعيد بطريقة ذكية فوق الحائط، ليجدها محمد صلاح والذي صوّب بقوة نحو المرمى لكن منير المحمدي أنقذ الموقف مرة أخرى وأبعد الكرة ببراعة إلى الركنية.

وحصل المنتخب المصري على ركنية في الدقيقة 88، نجح غفي استغلالها بعرضية لم يبعدها الدفاع جيداً، لتجد في طريقها اللاعب البديل محمود كهربا، والذي خطف الكرة في رمشة عين من أمام بنعطية وأودعها في الشباك.

وحاول المنتخب المغربي تدارك الموقف في الدقائق المتبقية لكنه اصطدم بصلابة الدفاع المصري، لتأتي الصافرة بعد 3 دقائق من الوقت بدل الضائع بلى أي جديد.

عن : البطولة

رابط مختصر