ما يتمناه أغلب رجال ونساء التعليم…الحركة الانتقالية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 ديسمبر 2016 - 11:07 مساءً
ما يتمناه أغلب رجال ونساء التعليم…الحركة الانتقالية

سلوان سيتي 

تعالت الأصوات  المنادية بفتح المجال أمام نساء ورجال التعليم للمشاركة في حركة انتقالية استثنائية قبل تعيين المتعاقدين,  حيث يلاحظ أن أغلبهم سيعين في مجموعة من مناطق الجذب والتي كانت ولازلت حلم الكثيرين من الأساتذة القابعين خارج جهاتهم  الأصلية و المنفيين في أعالي الجبال.

هذا  وقد دعت النقابات الاكثر تمثيلية في مراسلة وزارية  لها  بضرورة التعجيل  والأخذ بعين الاعتبار هذه الفرصة الاستثنائية والتي من شأنها التخفيف من معاناة الكثيرين .

فهل سترضخ الوزارة لهذا الطلب تحقيقا لمبدأ الاستقرار النفسي لرجل التعليم كفيل بجعله مبدعا و معطاء , أم ستبقى الأمور على حالها كما عودتنا …ستكشف لنا الأيام  القليلة القريبة ذلك.

رابط مختصر