لقاء ناجح لطلبة الماستر المتخصص في قانون العقار و التعمير مع هشام المومني -اطار في المحافظة العقارية ببركان

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 يونيو 2016 - 1:00 صباحًا
لقاء ناجح لطلبة الماستر المتخصص في قانون العقار و التعمير مع هشام المومني -اطار في المحافظة العقارية ببركان

سلوان سيتي / عبد الرحيم لزعار

احتضنت رحاب الكلية المتعددة التخصصات بالناظور، يومه الأربعاء فاتح يونيو 2016، لقاء بين الطلبة الباحثين في سلك الماستر المتخصص في قانون العقار و التعمير و السيد هشام المومني و هو إطارا في المحافظة العقارية ببركان، هذا اللقاء جاء في اطار الجهود التي يبذلها الفريق البيداغوجي للمستر المتخصص في قانون العقار والتعمير، برئاسة الاستاذ الدكتور احمد خرطة، للمزج بين ما هو نظري و ما هو عملي،بالانفتاح على الممارسين الذين يمنحون الروح لنص القانوني، و قد تناول الأستاذ هشام المومني في هذه المحاضرة مجموعة من الإشكالات التي يطرحها تطبيق قانون 14-07 المتعلق بالتحفيظ العقاري في المجال العملي، مؤكدا لدور التحفيظ العقاري في تحقيق الأمن القانوني و تشجيع الاستثمار خاصة في المجال العمراني، مبرزا أن التحفيظ العقاري يعتبر نظاما تحكمه مجموعة من المبادئ تتجلى فيما يلي:

– مسطرة التحفيظ تعتبر مسطرة إدارية تبدأ إدارية و تنتهي إدارية .

– مسطرة التحفيظ اختيارية .

– الإشهار: جميع مراحل التحفيظ العقاري تتميز بمبدأ الإشهار.

– مبدأ الأداء أي أن مسطرة التحفيظ ليست مجانية.

بعد ذلك تحث عن الصيرورة التاريخية للتحفيظ العقاري بالمغرب، واستحسن هذا التوجه الذي يتجلى في تعريف لتحفيظ العقاري من طرف المشرع باعتبار هذا التعريف الذي هو الذي يبين العمليات التي تدخل ضمن قضايا التحفيظ العقاري.

تحدث بعد ذلك عن مطلب التحفيظ الذي هو عبارة عن ملف يشمل جميع السندات المثبتة للملكية العقارية، بالإضافة إلى المطبوع الذي يسلم مجانا من المحافظة، مبرزا أهمية البيانات التي يشملها هذا المطبوع و أثاره القانونية، التي يرتبها خاصة فيما يتعلق بالتبليغ. وتحدث بعد ذلك عن التعرضات التي ترد على مطلب التحفيظ، و التي اعتبرها ثلاثة أنواع تتجلى في التعرض العادي و التعرض الاستثنائي وكذا تعرض خارج الاجال.

وتحدث الأستاذ هشام المومني بعد ذلك عن قرارات المحافظ على الأملاك العقارية ، و التي لا تخرج عن أن تكون إما قرار إرسال التعرض للمحكمة،أو إلغاء مطلب التحفيظ أو رفضه، و إما تأسيس الرسم العقاري. بعد ذلك تم فتح باب المناقشة مع الطلبة، وتم اختتام هذه المحاضرة العلمية بتوزيع الشواهد التقديرية على الطلبة الذين شاركوا في اللجنة التنظيمية لليوم الدراسي الذي نظمه مختبر البحث في قانون العقار والتعمير بالكلية المتعددة التخصصات بالناضور حول موضوع: تنوع الأنظمة العقارية وآثارها على التنمية-الجهة الشرقية نموذجا- يوم 24 ماي 2016، وكذلك تم تكريم مجموعة من الأطر الإدارية و الأعوان التابعين لإدارة الكلية المتعددة التخصصات بالناظور.

View post on imgur.com

رابط مختصر