طعنات غادرة تنهي حياة ام مغربي امام انظار ابنها في اسبانيا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 1:16 مساءً
طعنات غادرة تنهي حياة ام مغربي امام انظار ابنها في اسبانيا
سلوان سيتي
لقيت سيدة مغربية مصرعها صباح يوم أمس الثلاثاء 23 اكتوبر، بعد تعرضه لطعنات غادرة في مدخل العمارة التي تقطنها في حي لويس باخاريتوس في مدينة اشبيلة الاسبانية.
وأفادت مصادر مطلعة ان وحدة الطوارئ توصلت حوالي الساعة التاسعة صباحا، ببلاغ على الرقم 112، من ابن الضحية البالغ من العمر 12 سنة، يفيد فيه بتعرض والدته للطعن بسلاح ابيض، ليتم ابلاغ الشرطة الوطنية، التي انتقلت الى عين المكان.
وعثرت الشرطة على السلاح الذي استعمل في الجريمة، في مجرى لتصريف المياه قرب المبنى الذي شهد الجريمة، في الوقت الذي لم يتم فيه اعتقال اي مشتبه فيه.

وفتحت الشرطة تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، حيث اشار بلاغ لها انه لا تستبعد جميع الفرضيات رغم ترجيحها لفرضية العنف المنزلي.
دليل الريف
رابط مختصر