طبيب يوصي بعقلنة استهلاك لحوم الأغنام تجنّبا لآلام المفاصل

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2016 - 8:21 مساءً
طبيب يوصي بعقلنة استهلاك لحوم الأغنام تجنّبا لآلام المفاصل

سلوان سيتي 

يشتكي أغلب المفرطين في تناول لحوم الأغنام، خلال الأسابيع الموالية لعيد الأضحى، من إحساسهم بآلام متفاوتة الحدّة والخطورة في مختلف المفاصل؛ بل تصل درجة المعاناة لدى كثيرين إلى العجز عن اعتلاء الدرج أو نزوله، مع صعوبات بالغة في المشي والجري، والقيام بالحركات الاعتيادية المرتبطة بقضاء الأغراض اليومية.

وينتج عن آلام المفاصل ما يُشبه الكسل والخمول، والرغبة في الخلود إلى الراحة والنوم، سواء في الفترات الليلية أو النهارية، في الوقت الذي تصل فيه الآلام لدى البعض إلى مستويات كبيرة، يضطر معها المريض إلى التعجيل بزيارة أحد أطباء العظام والمفاصل، من أجل الخضوع للفحوصات الطبية والحصول على وصفة دوائية عسى أن تضع حدّا لآلامه ومعاناته.

ربيع، الذي يبلغ من العمر 32 سنة، قال إنه حرص، في عيد الأضحى لإحدى السنوات، على جعل لحم الأضحية ضمن وجبات الفطور والغذاء والعشاء طيلة يوم العيد واليومين المواليين له، مشيرا إلى أن سبب إقدامه على فعلته يتمثل في رغبته في تناول أكبر كمية من لحم الأضحية قبل التحاقه بمقر عمله البعيد عن بيت أسرته في ظل عدم إمكانية نقل كميات من اللحم إلى وجهته.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، أنه شعَر قُبيل السفر بكسل شديد ورغبة كبيرة في الخلود إلى النوم طوال النهار والليل، كما أحسّ بآلام في أغلب مفاصله، خاصة على مستوى الرقبة والكتفين والظهر والمرفقين والحوض والركبتين؛ وهو ما دفعه إلى ربط الاتصال بأحد أطباء العظام والمفاصل، الذي وصف له بعض الأدوية والفيتامينات.

بوشعيب المسعودي، اختصاصي في أمراض العظام والمفاصل والروماتيزم، قال إن عيد الأضحى يُعدّ في بعض الأحيان نعمة لدى فئة من المرضى، وخاصة أولئك الذين لم يكتشفوا بعد إصابتهم بأمراض الروماتيزم، حيث يؤدي تناولهم للحم الغنم إلى إحساسهم بآلام على مستوى المفاصل، قبل أن يتبين أنهم مصابون بأمراض تتطلب إخضاعهم لفحوصات سريرية وبيولوجية.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، أن أغلب المصابين بمرض الروماتيزم يشتكون باستمرار من إحساسهم بآلام المفاصل كلما تناولوا كميات من لحم الأغنام، حيث تزداد تلك التشنجات بشكل واضح خلال الفترة الموالية ليوم عيد الأضحى؛ وهو ما يفرض على المعنيين بالأمر الابتعاد ما أمكن عن ذلك الصنف من اللحوم، أو التقليل من تناوله، وعقلنة استهلاكه.

وعن مرض النقرس أو ما يُعرف لدى الأطباء بـ”داء الملوك”، فقد أوضح المسعودي أن المصابين به ممنوعون منعا كليا من تناول أحشاء الكبش وقوائمه ومخه ولحم رأسه، مؤكّدا أن مخالفة نصائح الطبيب تؤدّي إلى ظهور آلام حادة، ومضاعفات أخرى خطيرة تصل إلى درجة الإصابة بالفشل الكلوي.

وشدّد الطبيب على ضرورة تتبع الحمية، وعدم الإفراط في تناول لحم الغنم، تجنبا لارتفاع الكولستيرول، من جهة، والحيلولة دون ظهور المضاعفات المرتبطة بالروماتيزم والقلب والدورة الدموية بشكل عام، خاتما تصريح بالتأكيد على ضرورة اختيار أضحية سليمة وخالية من الأمراض، وتفقد حالة الكبد والرئة عند النحر، وعدم ثقب الأكياس التي قد تظهر عليها، ودفن أو إحراق الأحشاء المريضة، وعدم تقديمها للقطط والكلاب.

عن : هسبريس

رابط مختصر