صحيفة أمريكية تؤكد ظلم التحكيم وتقنية الفيديو للمنتخب المغربي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يونيو 2018 - 7:44 مساءً
صحيفة أمريكية تؤكد ظلم التحكيم وتقنية الفيديو للمنتخب المغربي
سلوان سيتي
صار ظلم الحكام و”تقنية الفيديو” للمنتخب الوطني المغربي محور جدل في الصحافة العالمية، بما فيها الأمريكية، من خلال إقرارها بتعدد الأخطاء المرتكبة ضد “أسود الأطلس” وتسببه بشكل أساسي في عدم تأهله للدور الثاني.
ووصفت صحيفة “فوربس” الأمريكية الشهيرة تقنية الفيديو بكونها ذات “طابع انتقائي”، إذ صارت تعطي نتائج عكسية لتلك المأمول منها، في إشارة منها إلى أن هذه العملية المسماة اختصارا بـ”فار: VAR” لم تضمن الإنصاف المرغوب فيه، بقدر ما أنها تخدم مصالح المنتخبات القوية على حساب المنتخبات الأخرى.
وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن “تقنية الفيديو منحت إسبانيا هدفا في اللحظات الأخيرة، وبالمقابل قد حرمت المغرب من ضربة جزاء، ومن طرد اللاعب الإسباني من ورقة حمراء، بعدما تدخل في مناسبتين بعنف، كان يستحق عليهما بطاقتين صفراويين، وبالتالي الطرد”.
وبالإضافة إلى ما سبق من انتقادات صحفية لتقنية الفيديو، على غرار متخصصين في مجال كرة القدم، فإن تطبيق “الفار” في مونديال روسيا صار موضع شك في كون الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بدا كما لو أنه يسعى من وراء ذلك، إلى “حماية” المنتخبات الكبرى من الإقصاء المبكر، مقابل التضحية بباقي المنتخبات الأخرى.

رابط مختصر