ساكنة بوعرك تحتج و تطالب التسريع في إظهار حقيقة موت الطفل أنور امغري بواد سلوان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 12:37 صباحًا
ساكنة بوعرك تحتج و تطالب التسريع في إظهار حقيقة موت الطفل أنور امغري بواد سلوان

سلوان سيتي

على اثر الحادث المأساوي الذي عرفته مدينة سلوان و جماعة بوعرك المتمثل في وفاة الطفل أنور امغري غرقا بواد سلوان يوم الثلاثاء 18 أبريل 2017، نظمت ساكنة منطقة بوهراوة بوعرك وقفة احتجاجية أمام مدرسة واد المخازن التي كان يدرس فيها الطفل قيد حياته و ذلك ثبيحة يوم الإثنين 24 أبريل الجاري.
و على إثر كثرة الأقوال و التأويلات و الاتهامات الواهية حول قضية وفاة الطفل أنور و التي لا تزال غامضة لحد الآن، فقد طالبت الساكنة بمعية أسرة الطفل أنور السلطات المعنية بمطلبين اساسيين حيث طالبوا التسريع في وتيرة إجراء التحريات في هذه القضية، تفاديا من استغلال الحادث في غايات اخرى و التي بدت تظهر بعد ايام عن الحادث، و من اجل ان يرتاح بال ساكنة المنطقة.
ثم طالبت الساكنة توفير مدرسة عمومية في منطقة بوهراوة و التسريع في انجازها علما انها كانت مبرمجة من قبل، الا ان انتظار الساكنة قد طال، و اصبحوا يدفعون ثمن سكوتهم عن هذا المطلب المهم حيث عبر احد المتظاهرين قائلا ان ساكنة المنطقة يجدون صعوبة كبيرة في تمدرس ابنائهم خصوصا بعد وضع الجدار الاسمنتي بعد مناطق سكنهم و مدينة و سلوان، بالاضافة الى خطورة الطريق التي يسلكونها في اتجاه مدرسة واد المخازن و عدم وجود مخفضات السرعة عليها.
و في تصريح آخر فقد أشاد احد المتظاهرين بالمستوى و والسمعة الجيدة التي تعرف بها مدرسة واد المخازن و عن كفاءةالأطر التربوية و الإدارية العاملة في ذات المؤسسة، و ان المؤسسة استطاعت الحصول على اللواء الاخضر سنة 2014 و تصنيفها من بين احسن المدارس على المستوى الاقليمي، الا ان الخطأ يبقى وارد و انه لا يجب الركوب على الحادث من اجل خدمة اجندات معينة.

DSC01181

DSC01180

DSC01191

DSC01187

DSC01189

DSC01186

DSC01185

DSC01185

DSC01184

DSC01183

DSC01199

DSC01198

DSC01196

DSC01194

DSC01193

DSC01192

رابط مختصر