رحلة علمية لرصد كسوف 20 مارس 2015 +صور

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 مارس 2016 - 10:24 مساءً
رحلة علمية لرصد كسوف 20 مارس 2015 +صور

سلوان سيتي

جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر :رحلة علمية لرصد كسوف 20 مارس 2015

     في شهر مارس 2015 تم ترشيح السيد دريد الشكرجي  من قبل قسم الفيزياء بجامعة ابريستويثAberystwyth University في المملكة المتحدة حيث كان يحضر الدكتوراة في السنة الثانية في تخصص فيزياء الشمس والفضاء برصد كسوف الشمس الكلي ليوم 20 مارس 2015بإستخدام كاميرات تعمل بطيف عنصر الحديد FeX 6363A و FeX6374A,لدراسة الاكليل الشمسي.

وقد كان هذا المشروع مشتركا بين ثلاث جامعات وهي جامعة هاواي في الولايات المتحدةوTrinity college Dublinفي ايرلندا وAberystwyth university في بريطانيا,وبإشراف الدكتورة العربية السورية شاديه حبالShadiaHabbal أستاذة فيزياء الشمس بجامعة هاواي, وقد تم الاتفاق على باحثين اثنين فقط  للقيام بهذه المهمة هما البروفيسور  Peter Gallagher من جامعة ترينيتي كولج دبلن و السيد دريد الشكرجي  كباحث يحضر لرسالة الدكتوراة في جامعة ابريستويث, إضافة إلى ذلك تم الاستعانة بشخص تقني لتنظيم الامور الفنيه.

عملية الرصد كانت جوا من خلال طائرة تابعة لسلاح الجو الايرلنديIrish aircorps وفي نقطة واقعة على ارتفاع 22000 قدم فوق المحيط الأطلسي وقبالة سواحل ايسلندا (تم تغيير الارتفاع عند عملية الرصد الفعلي إلى 13000 قدم فوق سطح المحيط) وباستخدام كاميرات تعمل بطيف عنصر الحديدFeX 6363A و FeX6374Aالتي تم شحنها من جامعة هاواي,إضافة إلى العديد من الكاميرات والأجهزة الأخرى بغرض دراسة الإكليل الشمسي وفك غموض الارتفاع الهائل في درجة حرارته التي تصل إلى أكثر من مليون درجه كلفنيه.

وقد تمت عملية الرصد في يوم 20 مارس 2015 تمت تحت الظروف صعبة حيث تمت عملية الإقلاع بصعوبة نتيجة الظروف الجوية السيئة, كذلك أثناء عملية الكسوف تم فتح النافذة المخصصة للكاميرات حيث جرت عملية تحوير النافذة من قبل سلاح الجو الايرلندي لتكون ملائمة لعملية الرصد,وقد تم التدرب على الرصد في اليوم الذي سبق يوم الكسوف وخلال 3 ساعات طيران,وأثناء عملية فتح النافذة لرصد جميع مراحل الكسوف , تنخفض درجة الحرارة داخل الطائرة إلى 15 درجة تحت الصفر إضافة إلى تغير الضغط والضوضاء العالية.

وقد استغرقت الرحلة العلمية للرصد حوالي سبع ساعات من انطلاقا من العاصمة الايرلندية دبلن ومرورا بنقطة الرصد الكلي فوق المحيط الأطلسي والرجوع مرة ثانيه إلى دبلن, وقد رافق طاقم الرحلة ثلاثة مراسلين صحفيين ومصورين محترفين احدهما متخصص بمشاهد الاكشن في هوليوود إضافة إلى 6 من طاقم الطائرة.

12007226_1008571369212905_1421902325_n

12071758_1008571229212919_671913306_n

12421523_1008571312546244_1102967384_n

12421885_1008571135879595_1590896028_o

12421891_1008570789212963_1069498131_o

12422269_1008570989212943_166577578_o

12443208_1008569855879723_238739149_n

12443299_1008567842546591_1893094826_n

12476188_1008570345879674_875052952_n

12476360_1008568432546532_696693056_n

12499028_1008570132546362_811499324_o

12516681_1008570915879617_746252645_o

12596381_1008567672546608_761641423_n

12656376_1008572545879454_178010729_o

12674695_1008573285879380_1867461863_n

12675032_1008568782546497_145416890_o

12721610_1008567375879971_971474805_n

12722606_1008569122546463_712843573_o

12825150_1008570875879621_1021393283_n

رابط مختصر