خطير: أسلاك كهربائية عَالية الشِّدَّة تُهدد سلامة ساكنة سلوان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 1:35 مساءً
خطير: أسلاك كهربائية عَالية الشِّدَّة تُهدد سلامة ساكنة سلوان
سلوان سيتي / م.بولعيون
رغم التوسع العمراني الذي تشهده مدينة سلوان و ارتفاع معدل الكثافة السكانية بالمدينة لتوفرها على أقطاب سكنية مهمة من أحياء جديدة و تجزئات جديدة التشييد و على منطقة صناعية كبرى تساهم في جذب عدد كبير العمال و الموظفين لاتخاذ مدينة سلوان مكان للاستقرار العائلي.. إلا أن المدينة و كما يشهد الجميع أن مرافقها العمومية الضرورية و البنيات التحتية كالطرقات و شبكة الماء الصالح للشرب و الكهرباء لا تزال في الحضيض و دون مستوى التطلعات، و هذا راجع إلى التسيير العشوائي للمجلس البلدي لسلوان الذي يفتقد إلى روح التعاون و العمل الجماعي بين أعضاء المجلس و يتميز بانفرادية القرارات، الشيئ الذي يؤثر سلبا على مردودية  المجلس من فريق الأغلبية و كذا المعارضة حيث يسبح كل فريق في بحر، ضاربين مصلحة المواطن عرض الحائط.
و خير مثال على تأخر البنيات التحتية بالمدينة هو تواجد أسلاك كهربائية عالية الشدة تمر على  منازل الساكنة على طول شارع القصر الكبير وسط المدينة و تشكل خطرا كبير على السكان المجاورين لهذه الأسلاك، علما أنه يمنع منعا باتا تواجد أسلاك عالية الشدة أو الأسلاك الثلاثية الأطوار داخل المجمعات السكنية  و التي من المفروض أن يتم حملها عن طريق الأبراج العملاقة خارج المدن لأن شدة التّيار الكهربائي قد يصل فيها  إلى اكثر من عشرين  ألف فولت، وهي طاقة قادرة على تدمير كلّ من يقترب منها خصوصاً الإنسان والحيوان حيث تؤدي إلى وفاته مباشرةً لا محالة.
و تواجد هذه الأسلاك الكهربائية العالية الشدة يعود إلى فترة تأسيس المدينة و إدخال التيار الكهربائي إليها لأول مرة حيث كانت المدينة تتوفر على حي سكني وحيد كان بعيدا في ذلك الأثناء عن الأبراج الكهربائية السابقة الذكر ، و هذه الأسلاك استعملت لنقل الكهرباء إلى الاحياء السكنية المجاورة للمدينة لتزويده بالكهرباء و بقيت كذلك إلى يومنا هذا.
و في نفس الموضوع فقد تقدم سابقا مجموعة من سكان مدينة سلوان بشكاية في الموضوع لدى المكتب الوطني للكهرباء إلا أن الأخير لم يحرك ساكنا بدعوى أن الشكايات يجب أن تُقدم إلى المكتب الجهوي للكهرباء بوجدة باعتباره المسؤول الأول عن الكهرباء بالمدينة.
و من هنا نطرح السؤال: ما هو دور المجلس البلدي لسلوان إذا لم يتدخل لحل مثل هذه المشاكل التي تعاني منها الساكنة؟؟

رابط مختصر