حركة متطوعون من أجل الناظور تصدر بلاغ للرأي العام بخصوص دعم مارشيكا لمراطون بركان

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 1 أبريل 2016 - 9:01 مساءً
حركة متطوعون من أجل الناظور تصدر بلاغ للرأي العام بخصوص دعم مارشيكا لمراطون بركان

سلوان سيتي / مراسلة

أصدرت حركة متطوعون من أجل الناظور بيانا آخر على خلفية دعم مارشيكا ميد لنشاط “يالاه نجريو في بركان” و هذا هو نص البلاغ:

على إثر البلاغ الذي أصدرناه قبل أيام وعممناه على وسائل الاعلام المغربية بخصوص قيام مارتشيكا ميد بدعم نشاط “يالاه نجيرو في بركان”، دون أنشطة ناظورية، تلقينا اتصالا في الحركة من أجل اللقاء بالمدير العام للوكالة السيد سعيد زارو لتوضيح مسألة الدعم، ومن مبدأ حسن النية فإننا استجبنا لهذا الطلب لأن همنا أولا وأخيرا هو الصالح العام لإقليم الناظور.

وبما أن ساكنة إقليم الناظور شركاء لحركة متطوعون من أجل الناظور في الرغبة في الاصلاح فإنه كان لزاما علينا توضيح ما جرى خلال اللقاء الذي جمعنا مع المدير العام للوكالة والذي استمر لثلاث ساعات.

السيد سعيد زارو أكد بأنه لم يقدم أي دعم مادي لسباق “يالاه نجريو في بركان” مشددا على أن الوكالة تربطها علاقة شراكة مع عدة وكالات لتنمية تابعة  لجهة الشرق وتبادل الشعارات “اللوغو” في الانشطة التي فيما بينهم.

كما استجاب السيد سعيد زارو لمطلب الحركة المتمثل في فتح باب الحوار مع جميع أطياف المجتمع للمشاركة واقتراح ما يناسب في النهوض بهذا الاقليم.

ووعد المدير العام للوكالة الحركة بالنظر بجدية في الطلب الثاني والموافقة عليه من ناحية المبدأ،  وهو دعم الفرق الرياضية والانشطة الثقافية المهمة بالاقليم، حيث أكدت الحركة أنه لا مطلب ذاتي لها البتة وأن همها هو الفرق الرياضية والانشطة الثقافية التي تعاني بسبب عدم وجود دعم مالي كافي.

وشدد المدير العام للوكالة على أنه سيفتح باب مكتبه لجميع الاطياف مستقبلا، مؤكدا أن مراقبة عمل الوكالة هو من منطلق الغيرة على هذا الاقليم.

وتؤكد حركة متطوعون من أجل الناظور أنها ليست ضد أي طرف كيفما كان إلا إذا ما كان هناك ما يضر بالمنطقة، فإنها آنذاك تنصب نفسها مهاجما شرسا للطرف الذي يحاول الاضرار بالمنطقة، كما تشدد على أنها لا تشكك كما لا تؤكد ما وعد به السيد سعيد زارو ولكنها تتمنى أن يطبق ما وعد به لما فيه صالح المنطقة.

رابط مختصر