حركة متطوعون من أجل الناظور : بلاغ للرأي العام

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 أبريل 2016 - 1:10 صباحًا
حركة متطوعون من أجل الناظور : بلاغ للرأي العام

سلوان سيتي / مراسلة

لا زالت الحركة ومنذ خروجها للعلن قبل أزيد من سنة تؤمن بأن الفساد الذي ينخر المؤسسات ما هو إلا وليد الفساد الذي ينخر المجتمع المدني الذي يتوجب أن يكون مراقبا لعمل هذه المؤسسات وحارسا للنزاهة والشفافية، ومن منطلق مراقبتنا لمؤسسات الدولة والحفاظ على العهد الذي أخذناه على عاتقنا كمتطوعون همهم جعل الناظور مدينة أفضل ومحاربة الفساد كان صغيرا أو كبيرا فإننا نعلن للرأي العام المحلي والوطني أن مؤسسة الهلال الاحمر بإقليم الناظور أصبحت منكوبة وحادت عن الطريق الذي رسم لها دوليا ووطنيا.

وقد راقبت الحركة عمل الهلال الاحمر على مدار سنة كاملة، وإذ نسجل العمل الدؤوب لمتطوعي الهلال الاحمر ونشد بحرارة على أيديهم ونذكر بأنهم أول من كان بجانب ساكنة الناظور ساعة ضرب زلزال 25 يناير 2016 بقوة 6,3 درجات، كما نذكر أن متطوعي هذه المؤسسة لا يتأخرون في الحضور في جميع الانشطة التي يكون حضورهم فيها ضروري، فإننا نؤكد أن ما يقوم به المتطوعون في هذه المؤسسة الاجتماعية المهمة وما يقوم به المسيرون يشكل ما يصطلح عليه ب”شبه منحرف” فلا هو إنحراف عن العمل التطوعي الجاد، ولا يدخل أيضا في هذه الخانة، إذ أن الكتابة الاقليمية لهذه المؤسسة المعترف بأعمالها دوليا أصبحت أقرب إلى ضيعة خاصة لا مكان فيها سوى لشريحة معينة.

وقد علمت “حركة متطوعون من أجل الناظور” يوم 7 أبريل، أن الكتابة الاقليمية تعقد جمعها العادي لتجديد المكتب المسير، وحيث أن قانون هذه المؤسسة ينص على حصول المكتب الاقليمي على تزكية من المكتب الوطني لعقد الجمع العام الاستثنائي فقد إتصلنا  بالمركزي للمنظمة للاستفسار عن هذا الامر ليؤكد لنا الدكتور خربوش نائب الاميرة للا مليكة  رئيسة المنظمة أنها لم تمنح فرع الناظور أي تزكية ولن تمنحهم أي تزكية لأن لديها تقارير تؤكد بوجود مشبوهين داخل الفرع الاقليمي، وهو ما جعلنا نحضر الجمع العام ليس كمؤتمرين بل كمراقبين لواحدة من أهم مؤسسات العمل الاجتماعي بالاقليم، وهو الامر الذي قوبل بنوع من الامتعاض من طرف مؤتمري الهلال الاحمر، ما جعلنا ننسحب في نهاية المطاف.

إن حركة متطوعون من أجل الناظور وهي تعلن ما سبق ذكره، تؤكد:

ان نائب  الرئيس السيد بنعلال في رد لسؤال شفوي من متطوع من حركتنا امام جميع المؤتمرين  في ذات الجمع العادي كذب ما صرحه لنا الدكتور خربوش نائب الاميرة للا مليكة رئيسة المنظمة اكد انهم توصلوا بتزكية من المركزية لعقد الجمع العادي لتجديد المكتب

أن مؤسسة الهلال الاحمر بالناظور تحولت من مؤسسة ذات طابع محايد سياسيا إلى مؤسسة مسيرة من نخبة سياسية بعينها يمنع على من عاداها التطوع الذي هو حق للجميع.

أن طريقة الانقلاب سابقا على الرئيس السابق لفرع الناظور السيد بنعلال والذي لا زال يتواجد حاليا في المكتب الاقليمي تمت من قبل ذات النخبة السياسية التي هيمنت على المؤسسة، كما وتدين تواطئ  جميع من يسيطرون على هذه المؤسسة ويرفضون الكشف عن مداخيل ومصاريف الهلال الاحمر وحجم ممتلكاتها بشكل دقيق وشفاف.

أن الطريقة التي أصبح يسير بها الهلال الاحمر في اقليم الناظور  وفي الوقت الراهن أصبحت مقلقة سيما وأن الهلال الاحمر مركزيا سحب ثقته في المكتب الحالي الذي عقد عدة جموع إستثنائية لتغيير أعضاء ليس على نفس خط سير الرئيس وزمرته. ونشكك في احترامهم للقانون الاساسي والقانون الداخلي لمنظمة الهلال الاحمر

أن حركة متطوعون من أجل الناظور متأكدة أن الهلال الاحمر لاقليم الناظور لا يصلح لتسييره سوى المتطوعين الفعليين وليس جهة خارجية كيفما كانت، حيث أن المتطوع وتحت رقابة المجتمع المدني سيقود الهلال الاحمر بشكل أفضل، مطالبة بعدم السماح لأي جهة سياسية أو خارجية عن الهلال الاحمر بتسييره.

كما ترفض الحركة أي محاولة من جهات خارجية لإزاحة المكتب الحالي وتنصيب مكتب آخر على هواها، إذ سيكون الامر مثل صب المياه في الرمال المتحركة، حيث أننا نرفض رفضا قاطعا إستغلال الهلال الاحمر لأغراض سياسية أو لتصفية الحسابات. ونطلب من مركزية الهلال الاحمر التدخل العاجل لوضع حدا لهذه الخروقات   وان لا يكون رد فعلها السكوت والصمت

ومن مبدأ حسن النية فإننا نطالب المكتب الحالي لإظهار حسن نيته وتقديم مسيريه إستقالتهم من جميع المناصب السياسية التي يشغلونها بالاضافة إلى تمكينهم الصحافة من مداخيل ومصاريف الهلال الاحمر أو تقديم إستقالتهم وإفساح المجال لمن هو أهل لخدمة المجتمع من متطوعي الهلال الاحمر.

رابط مختصر