“حركة متطوعون من أجل الناظور الكبير” تصدر بلاغا للرأي العام حول المشروع السياحي بجماعة بني اسيدال

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 مارس 2017 - 11:55 مساءً
“حركة متطوعون من أجل الناظور الكبير” تصدر بلاغا للرأي العام حول المشروع السياحي بجماعة بني اسيدال

سلوان سيتي 

بلاغ للرأي العام 

نحن في “حركة متطوعون من أجل الناظور الكبير”  حركة إقليمية مكونة من فاعلين ونشطاء مدنيين بإقليم الناظور تتبعنا عن قرب حيثيات مشروع  المركب السياحي الذي سيقام في منطقة الكعدة التابعة لجماعة بني سيدال الجبل استناداً للمداخلة التي قامت بها رئيسة جماعة بني سيدال الجبل في اشغال الدورة الاستثنائية يوم 15-03-2017 التي اكدت عن وجود مشروع سياحي فوق تراب بني سيدال الجبل تتبناه وزارة السياحة منذ 2006 والذي على إثره قامت الجماعة بنزع الملكية للخواص الذين كانوا يمتلكون اراضي في منطقة الكعدة استناداً لمقتضيات قانون نزع الملكية من أجل المنفعة العامة.

وقد علمت حركة متطوعون من اجل الناظور الكبير ان الدورة الاستثنائية لجماعة بني سيدال الجبل ادرجت نقطة للمناقشة  في جدول الاعمال وهي امكانية المصادقة على الاحتلال المؤقت للملك العمومي المنتزع لفائدة شركة خاصة من أجل استغلاله كمقلع للأحجار، لكن بعد تلقيهم لمراسلة من طرف عامل اقليم الناظور ينبه المكتب المسير للمجلس ان نزع الملكية لا يكون نهائيا إلا بعد صدور الاحكام القضائية بنقل الملكية لفائدة نازع الملكية،  حيث ان بعض الاحكام القضائية الصادرة في الموضوع قد تم رفضها او عدم قبولها، مما حال دون المصادقة على هذه النقطة لما سيترتب عنها من خلل قانوني لتفعيل الاحتلال المؤقت بعد تفويتها للشركة الخاصة، ووفقا لهذا فقد تم رفض هذه النقطة المدرجة في جدول أعمال الدورة بالإجماع.

اذ نسجل تخوفنا بأن المشروع السياحي المزمع إقامته فوق تراب جماعة بني سيدال الجبل فوق أرض منطقة الكعدة ليس إلا مجرد مشروع وهمي وخاصة بعدما أكد لنا المندوب الاقليمي للسياحة ان وزارة السياحة لا تتوفر على أي مخطط لمشروع سياحي يخص منطقة بني سيدال الجبل

 

وعلى اثر هذه المعطيات نطالب وزارة السياحة بفتح تحقيق في أمر هذا المشروع المنسوب لها والذي تنفي المندوبية الإقليمية للوزارة وجوده أصلاً في حين أن رئيسة جماعة بني سيدال تؤكد علم الوزارة بالمشروع وكونها هي الوصية على إنجازه، كما نطالب أيضا السلطات الوصية بفتح تحقيق مفصل في قضية المشروع الذي لا تعلم بحيثياته أي مؤسسة أو هيئة وزارية

رابط مختصر