حركة “بزاف” لناظور أفضل تدعوا إلى مقاطعة مهرجان ألوان المتوسط بالناظور

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 مارس 2016 - 11:04 مساءً
حركة “بزاف” لناظور أفضل تدعوا إلى مقاطعة مهرجان ألوان المتوسط بالناظور

سلوان سيتي 

دعت حركة “بزاف” لناظور أفضل في أول بيان رسمي لها، جميع شرائح مدينة الناظور وكافة الفنانين الشرفاء وكل الهيئات والقوى المغربية الحية إلى مقاطعة فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان ألوان المتوسط، والذي سيقام يوم 2 أبريل القادم بمارينا أطاليون على ضفاف بحيرة مارتشيكا.
كما دعت الحركة الحديثة التأسيس في ذات البيان الذي توصلت “سلوان سيتي” بنسخة منه إلى الإنخراط الفعلي في حملة إلغاء مهرجان العار ، معتبرة إياه مجسدا لأحد أوجه الإستبداد الثقافي والإحتكار الفني والفساد المالي الذي يتطلب رصدا له ومحاسبة مبذري أموال الشعب والكشف عن الميزانية الحقيقية وعن مصادر التمويل وطرق صرفها. وطالبت “بزاف” كل المؤسسات العمومية وشبه العمومية الداعمة للمهرجان بسحب الدعم لهذا المهرجان إبتداءا من النسخة المقبلة ، مضيفة في ذات البيان ، أن هذا الدعم الذي يعد تلاعباً وإهداراً للمال العمومي ، من المفترض أن يوجه إلى مشاريع ذات النفع العام.
كما طالبت برد الاعتبار للفن الهادف وللثقافة المغربية على وجه الخصوص. واعتبرت الحركة أن مناهضتها لـــ”ألوان المتوسط” لم يأتي بناءا على خلفيات عقائدية او دينية ، بل يرتكز أساساً على عدد من الإعتبارات من بينها ، كونه يجسد أحد أوجه الفساد المالي وتبديد المال العام.
وأن تنظيمه لا يتوافق مع ما تعرفه الحالة الناظورية الراهنة وما يتطلبه من إعادة ترتيب للأولويات. وقالت حركة “بزاف” لناظور أفضل ، أنها حددت هدفها بشكل واضح ، يتمثل في إلغاء مهرجان “ألوان المتوسط” وما يشهده من عروض للأزياء والسهرات الفنية ، وستعمل (بزاف) على اتخاذ كل الأشكال السلمية والمشروعة الهادفة إلى إلغائه. يشار إلى أن الحركة قد عرّفت نفسها في ذات البيان بكونها مجموعة من الشباب الناظوري الواعي بأهمية اللحظة التاريخية الراهنة التي تعرفها مدينة الناظور على غرار باقي المدن المغربية ، وأن اجتماعهم كشباب جاء من منطلق الغيرة على هذه المدينة “العزيزة” وما تقتضيه اللحظة من مسؤولية وتجند عوض الإكتفاء باللقاءات التي لا سمن ولا تغني من جـــوع وتكرار شريط الكلمات الرنانة.
وتجدر الإشارة إلى أن مناضلي ومناضلات حركة “بزاف” لناظور أفضل ، مستقلين عن أية حساسية سياسية أو إيديولوجية ويحلمون برؤية ناظور بلا فساد، متخذين في ذلك مسلك النضال السلمي من أجل القطع مع كل مظاهر الإستبداد والفساد.
 
رابط مختصر