جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر الانقلاب الشتوي 2016 … الأربعاء

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 11:28 مساءً
جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر الانقلاب الشتوي 2016 … الأربعاء

سلوان سيتي 

   شروق متأخرٌ للشمس وغروبٌ باكرٌ لها، نهارٌ قصير وليلٌ طويل. هذا ما يحدث فعلاً  منذ مطلع شهر دجنبر من كل عام إلى أن يحين يوم 21 منه ليعلن بذلك عن ظاهرةٍ فلكيةٍ سنوية يُطلق عليها “بالانقلاب الشتوي” Winter solstice في المملكة المغربية والمنطقة العربية وكامل النصف الشمالي من الكرة الأرضية “شمال خط الاستواء “. يحدث الانقلاب (سواءً صيفياً كان أم شتوياً) في نفس اللحظة ذاتها في أرجاء الكرة الأرضية. ففي عام 2016 الموافق 21 من شهر دجنبر وعند الساعة 10:44 بتوقيت غرينتش يحدث الانقلاب الشتوي.

ويستمر فصل الشتاء هذا العام مدة 88 يوماً و 23 ساعة و 42 دقيقة, وسيكون طول الليل يوم الانقلاب الشتوي 13 ساعة و57 دقيقة، بينما طول النهار 10 ساعات و3 دقائق, والعكس بالنسبة لنصف الكرة الجنوبي.

والانقلاب الشتوي يحدث بسبب ميلان محور الأرض وحركتها في مدارها حول الشمس ولأن الأرض أثناء دورانها حول الشمس لا تكون عمودية، وإنما مائلة بمقدار 23.5 درجة ، لذا فإن النصف الشمالي والنصف الجنوبي من الأرض يتبادلان الأماكن في استقبال ضوء الشمس، ولذلك فان ميلان الأرض هو السبب في حدوث الفصول.

ومن ناحية أخرى ليس كل الأماكن في العالم يوجد لديها شروق وغروب للشمس في يوم الانقلاب الشتوي، فشمال الدائرة القطبية “شمال 66.5 خط عرض شمال”  لا يوجد شروق أو غروب الشمس في هذا اليوم، لأن الشمس تبقى تحت الأفق طوال اليوم. في حين أنه في الدائرة القطبية الجنوبية عند خط العرض 66.50 جنوب خط الاستواء لن يرصد شروق أو غروب للشمس أيضاً بسبب أن الشمس تظل فوق الأفق طوال اليوم، وهي ظاهرة تعرف بتسمية شمس منتصف الليل.

من المعروف أن الغروب المبكر للشمس دوماً يحدث قبل الانقلاب الشتوي في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وذلك مرتبط “بالظهر الشمسي الحقيقي”؛ حيث تصل الشمس أعلى نقطة في السماء وليس على وقت شروق وغروب الشمس.

ففي مطلع دجنبر “الظهر الشمسي الحقيقي” يأتي مبكراً تقريبا بـ 10 دقائق بحسب الساعة مما يكون في يوم الانقلاب الشتوي، وهذا التعارض بين وقت الساعة ووقت الشمس يتسبّب في غروب الشمس المبكر الذي يسبق الانقلاب الشتوي. وهذا يحدث بشكل رئيس بسبب ميلان محور دوران الأرض حول نفسها،  والسبب الثاني بسبب المدار البيضاوي للأرض حول الشمس، فعندما تكون الأرض قريبة للشمس الأرض تتحرّك بسرعة في مدارها وهذا يحدث في مطلع يناير، ولذلك فنحن نتحرك الآن في المدار أسرع قليلاً من معدل السرعة 18 ميلاً في الساعة.

بعد وصول الشمس أقصى نقطة إلى الجنوب في قبة السماء في الانقلاب الشتوي سيلاحظ ظاهرياً وكأن الشمس توقفت مؤقتاً وتشرق من نقطة واحدة جنوب السماء لعدة من الأيام قبل أن تبدأ مسارها الظاهري باتجاه الشمال من جديد نتيجة تقدم الأرض في مدارها حول الشمس، وتبدأ بعد ذلك زيادة ساعات حتى يتساوى طول الليل والنهار مع حدوث الاعتدال الربيعي في 21 مارس 2016.

رابط مختصر