جدل بمليلية بعد تقديم الرقص الشرقي كثقافة أمازيغية في معرض بملقة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 مارس 2017 - 8:22 مساءً
جدل بمليلية بعد تقديم الرقص الشرقي كثقافة أمازيغية في معرض بملقة

سلوان سيتي 

ادانت “دنيا المنصوري” ناشطة سياسية في مليلية المحتلة، ما اسمته بعدم احترام الحكومة المحلية ثقافة السكان الامازيغ لمدينة مليلية، بعد معرض حول الثقافة المحلية قبل اسبوع بمدينة ملقة.
وانتقدت المنصوري عن حزب “تحالف من اجل مليلية”، هذا المعرض الذي افتتحته شخصيات سياسية، لكونه تضمن مجموعة من الانشطة الفلكلورية التي نٌسبت للأمازيغ باعتبارها ثقافة أمازيغية كالرقص الشرقي، وهو ما استبعدته  الناشطة السياسية عن الثقافة الامازيغية .
وأضافت المنصوري خلال مؤتمر صحفي ان جميع الثقافات تم تمثيلها بشكل صحيح في المعرض كالمسيحية واليهودينة والهندوشية، باستثناء الامازيغية، التي مثلت بالرقص الشرقي، وهي ثقافة عربية لا تمت بصلة للثقافة الامازيغية على حد قولها.
واعتبرت المنصوري ان ما قدم من طرف المنظمين كثقافة امازيغية، هو اساءة وعدم احترام للسكان الامازيغ في المدينة المحتلة، داعية في نفس الوقت لتشكيل لجنة ممثلة من جميع الاحزاب، من اجل وضع  وثيقة اطار من اجل تمثيل الثقافات بشكل صحيح، وتجنب تكرار ما وقع.
 المصدر: دليل الريف
رابط مختصر