تجار باب الرحمة يطلقون النار على جمعية ويتهمونها بنشر مظاهر الفوضى

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 يونيو 2018 - 3:10 صباحًا
تجار باب الرحمة يطلقون النار على جمعية ويتهمونها بنشر مظاهر الفوضى
سلوان سيتي 
مراسلة نقابية
تفاجأ الرأي العام المحلي هنا بمدينة الناظور بما أقدم عليه رئيس جمعية ، عندما استعان بعصابة (مجموعة من الأشخاص أصحاب سوابق) ، و قام بتهديد سلامة و أمن التجار بسوق باب الرحمة ، مطالبا إياهم بمبالغ مالية طائلة ، و إلا سيكون مصير محلاتهم الإغلاق بالقوة ، و الكل يعلم أن السوق تم إنشاؤها في ملك عام و كل المحلات هي ملك عمومي في انتظار بديل اقتصادي في مستوى تطلعات التجار .
و هو يقوم بترهيب التجار بفرض قانون يدر عليه مصاريف مالية يدري كل التجار أين يتم صرفها ، سقطت أولى ضحاياه بعد اعتدائه بالقوة مستعملا عصابته التي استأجرها لهذا الغرض على التاجر المعروف بأخلاقه العالية في السوق “كريم حمادت” ، و حرموه من فتح محله و مزاولة عمله في محله مصدر رزقه الوحيد فانهالوا عليه بالسب و الشتم و الضرب حتى الإغماء حيث نقلته على وجه السرعة سيارة إسعاف خاصة إلى المستشفى الإقليمي الحسني و خضع للاستشفاء لأكثر من ثلاثة أيام ، و تجدر الإشارة إلى أن العصابة قامت بسرقة مبلغ مالي و هو رأس ماله الخاص و الذي بلغ خمسة آلاف درهم.والضحية الثانية مجيد اسكاك رئيس جمعية البديل والتنمية المستدامة الممثل الفعلي و الشرعي لتجار باب الرحمة تم الهجوم عليه بعد رجوعه من ديمومة المدينة قصد الشكاية من العنف الذي يتلقاه التجار من هذه العصابة التي لا تشفق ولا ترحم احدا من التجار الا من يستطيع ملئ جيوبهم المحتاجة

يحدث هذا و مختلف السلطات العمومية في الإقليم اختارت موقع المتفرج ، و السكوت الذي لا يفهم إلا بالمقولة المشهورة “السكوت من علامات الرضى”.

و عليه فإننا في المكتب النقابي الممثل الفعلي و القانوني لتجار باب الرحمة نعلن ما يلي :
– نستنكر بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له أخواننا اعضاء المكتب النقابي كريم حمادت ومجيد اسكاك.
– نتضامن بلا قيد و لا شرط مع الأخوان المعتدى عليهم.
– ندين بشدة سكوت مختلف السلطات العمومية المبارك لسلوكات هذا الرئيس المدعم رغم مواقفه .
– نحمل المسؤولية للمسؤول الأول عن المدينة .
– نطالب مختلف الجهات المسؤولة بضرورة مراجعة مواقفها ، و إلزام الجميع بالقانون لاستتباب الأمن و وضع حد لكل مظاهر الفوضى .
نعد الرأي العام المحلي بأن ردنا سيكون قويا بعد أن بالغنا في مراعاة الوضع الصحي لهذا الرئيس الذي أصبح لا يمثل إلا نفسه و من يدخل في خانة “حق النفقة”،مع خالص التحيات لتجار باب الرحمة.





رابط مختصر