بسبب تصرفات عائلة نافذة استقالة جماعية لرئيس واعضاء جماعة بالناظور

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 يونيو 2018 - 2:46 صباحًا
بسبب تصرفات عائلة نافذة استقالة جماعية لرئيس واعضاء جماعة بالناظور
سلوان سيتي 
أقدم رئيس وأعضاء مجلس جماعة تزطوطين بإقليم الناظور، على تقديم استقالة جماعية من المجلس، احتجاجا على تصرفات عائلة نافذة بالجماعة.
وكشف الموقع الرسمي لحزب “البام” ان استقالة رئيس المجلس محمد مومني عن حزب الأصالة والمعاصرة، جاء اثر “إقدام جهات نافذة، تنتمي إلى عائلة معروفة بالمنطقة، إلى الاستيلاء الفعلي على عقارات شاسعة في أملاك الدولة وأخرى في ملكية الجماعة، بدعوى امتلاكهم سند قانوني، بالإضافة إلى إغلاق شارع عمومي مضمن بوثيقة تصميم التهيئة، ويعتبر مسارا طرقيا رئيسيا بمركز الجماعة”.
وحسب ذات المصدر فانه من بين الاسباب ايضا “تمادي ذات الجهات في تراميها على عقارات مهمة وشاسعة المساحات قصد الاستحواذ عليها بتواطؤ من اللجنة الإقليمية المكلفة بتسوية العقارات، وذلك ضدا على القانون وفي تحد لإرادة مجلس الجماعة، الذي سبق وأن أدرج عددا من المشاريع التنموية والاجتماعية بتلك العقارات”.

واعتبر رئيس المجلس المستقيل ما قامت به ذات الجهات التي تدعي أنها مدعومة، يعتبر “جريمة”، زِد على أنه يعد استهتارا بالمجلس ومصالح الساكنة، مستنكرا تحدي ذات الجهات للسلطات المحلية والإقليمية ولشرعية المجلس، مطالبين أيضا بفتح تحقيق لكشف كافة المتواطئين في هذا الملف.
واضاف مومني ان النقطة التي أفاضت الكأس أو التي فجرت الملف، وكانت سببا في استقالة مجلس الجماعة، هي  إقدام أحد أفراد العائلة المذكورة، باستقدام محراث في الساعات الأولى من صباح الخميس، وشرع في إغلاق شارع عمومي وحرث مساحة مجاورة لذات الشارع في تحد سافر للجماعة والقوانين التي تحكم جميع المغاربة بدون تمييز على حد قوله.
المصدر: دليل الريف
رابط مختصر