الملك محمد السادس…المغرب عاد للقارة الإفريقية من الباب الواسع وهذه علاقات و إنجازات المغرب مع بعض الدول الإفريقية+ التسجيل الكامل

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 31 يناير 2017 - 1:06 مساءً
الملك محمد السادس…المغرب عاد للقارة الإفريقية من الباب الواسع وهذه علاقات و إنجازات المغرب مع بعض الدول الإفريقية+ التسجيل الكامل

سلوان سيتي

ألقى الملك محمد السادس قبل لحظات أمام زعماء الدول الإفريقية، خطابا تاريخيا في الجلسة العامة باليوم الثاني للدورة 28 للقمة الإفريقية التي تجري أشغالها في هذه اللحظات، والتي عرفت عودة المغرب كعضو بالإتحاد الإفريقي.

وإستحضر الملك محمد السادس، إنجازات المملكة المغربية في إطار الإتفاقيات الإقتصادية والسياسية المبرمة بين المغرب وبعض الدول الإفريقية في إطار السياسة المبنية على إستراتيجية ”رابح –رابح”.

ودعا الملك جميع الدول الإفريقية إلى تكثيف الجهود والرفع من الزيارات واللقاءات الثنائية بين دول القارة، لتعزيز روابط الأخوة والإنتماء إلى القارة السمراء، حيث قام المغرب بدشين علاقات قوية مع عدد من الدول الإفريقية، رغم كونه خارج المنظمة الإفريقية.

وشكرالملك محمد السادس في خطابه، زعماء الدول الإفريقية التي ساندت المغرب للعودة إلى منزله وقارته إفريقيا من الباب الواسع، حيث أكد الملك محمد السادس أن التجارب التي راكمها المغرب في جميع الميادين، هي رهن إشارة أشقائه الأفارقة.

وقدم الملك محمد السادس، بعض نماذج الإتفاقيات الإقتصادية بين دول القارة، حيث أشاد الملك بمشروع أنابيب الغاز التي ستنطلق من نيجيريا نحو أوروبا، مرورا بعدد من دول غرب إفريقيا التي ستسفيذ هي الأخرى من هذا المشروع الضخم والسابق في تاريخ العلاقات الإفريقية.
وأكد الملك محمد السادس، أنه قام بزيارة لحوالي 25 دولة إفريقية، تمخض عنها مئات الإتفاقات الثناية الإقتصادية منها والسياسية، حيث دعا الملك الدول الإفريقية إلى التمسك والمساهمة والتعاون لإنجاح المشاريع الإقتصادية بين الدول، ودعم روابط الأخوة والتعاون.

وأورد الملك محمد السادس في خطابه، بإلتزامات المغرب الإنسانية إتجاه المهاجرين الغير الشرعيين، حيث تم إدماج مايزيد عن 25 ألف مهاجر إفريقي كمرحلة أولى، فيما تم إطلاق برنامج ثاني لإدماج آخرين ينتمي غالبيتهم لدول جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى.

رابط مختصر