الفرقة الوطنية تدخل على خط قضية مقتل تاجر السمك بالحسيمة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2016 - 11:46 مساءً
الفرقة الوطنية تدخل على خط قضية مقتل تاجر السمك بالحسيمة

سلوان سيتي 

اعتبر عبد الإله الخضري، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان مصرع تاجر السمك في الحسيمة، جريمة قتل عن سبق الإصرار والترصد، مطالبا بتحقيق فوري ونزيه وشفاف في الموضوع، تأخذ فيه العدالة مجراها القانوني .

واضاف الخضري في تصريح لموقع “لكم” أن امتناع الضحية عن إعطاء الرشوة من أجل عدم مصادرة سلعته من السمك، أدى إلى حبك مؤامرة من أجل اعتراض سلعته بالتوافق مع فرقة أمنية أخرى.

وقال عبد الإله، إن المنظومة الأمنية التي تسيء للمواطنين، تحتاج إلى إعادة النظر فيها، وأن هذه الممارسات لم تعد حالات معزولة، وإنما أصبحت تشكل خطراً على الأمن الاجتماعي.

وأكد الخضري أنه في حالة تأكد ما نقله الشهود العيان، الذين أكدوا أن عناصر من الشرطة أصدروا أوامر بفرم الضحية، “فإن أصحاب هذه التعليمات مجرمون، وسائق الشاحنة مجرم كذلك”. على حد تعبيره.

وشدد الخضري على أن التلفظ بجملة “طحن دين مو” من قبل الآمر لسائق الشاحنة، وهي الجملة التي تداولتها وسائل الإعلام المغربية، “ما هي إلا جملة إجرائية سادية”.

وأوضح رئيس المركز، أنه في حالة ما تأكد مخالفة الضحية للقانون، فإنه وجب اللجوء إلى القضاء بدل “قطع أرزاق عباد الله” على حد تعبيره.

وفي سياق متصل ذكر بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، صادر اليوم السبت 29 أكتوبر الجاري، أنه عهد بإجراء التحقيق في وفاة المسمى قيد حياته (محسن ف.ب)، إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من أجل البحث عن حقيقة الحدث وأسبابه وتحديد المسؤوليات لترتيب الأثر القانوني على ذلك”.

رابط مختصر