السجن لـــ”سلامة” و “فـانـا”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 4:26 مساءً
السجن لـــ”سلامة” و “فـانـا”

سلوان سيتي / متابعة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالناظور،يوم أمس الاثنين 25 يناير الجاري، في جلسة علنية عبد القادر سلامة النائب الرابع لرئيس مجلس المستشارين ولحبيب فانا رئيس المجلس الجماعي لأزغنغان والجيلالي الصبحي مستشار بالغرفة الثانية، (أدانتهم) بثمانية أشهر سجناً نافذاً بعد محاكمتهم بتهمة الفساد الانتخابي.

تجدر الإشارة إلى أن عبد القدر سلامة ولحبيب فانا، اللذين نفيا جميع التهم المسطرة في حقهما وطعنا في هذا الحكم الابتدائي، كانا متابعين بشبهة الفساد الانتخابي بعد التقاط مكالمات هاتفية لهما من طرف قاضي التحقيق .

وتخول المادة 108 من قانون المسطرة الجنائية لقاضي التحقيق إصدار الأمر بالتقاط المكالمات الهاتفية دونما حاجة إلى ملتمس الوكيل العام بشأنها، ودون التقيد بأنواع الجرائم المنصوص عليها في المادة المذكورة مادامت قد ثبتت للقاضي حالة الضرورة انطلاقاً من وقائع وظروف القضية، والطريقة التي ارتكبت بها الأفعال موضوع التحقيق، ويتعين على القاضي أن يحكم حسب اقتناعه وأن تبني المحكمة مقررها على حجج عرضت أثناء الجلسة ونوقشت شفهياً وحضورياً أمامها، فضلاً عن حالة العود في الجرائم الانتخابية والتي تتعلق أساساً بكل من سبق الحكم عليه من أجل مخالفة لأحكام الباب المتعلق بالمخالفات المرتكبة بمناسبة الانتخابات، والتي تتضاعف خلالها العقوبات بالحبس أو السجن والغرامة المقررة، والحرمان من حق الترشح للانتخابات لمدة معينة.

رابط مختصر