الزلزال يستنفر الأمن والأطباء بالحسيمة ، فيما سلوان و الناظور (خارج التغطية)

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 4:17 مساءً
الزلزال يستنفر الأمن والأطباء بالحسيمة ، فيما سلوان و الناظور (خارج التغطية)

سلوان سيتي

عرفت الحسيمة أكبر نصيب من الزلزال الذي شهدته منطقة الريف و الشمال صباح يوم أمس الإثنين 25 يناير ، حيث أوردت مصادر “سلوان سيتي ” أن فزعاً وخوفاً كبيراً يعم الساكنة بعد هزات ارتدادية عنيفة عرفها الإقليم والذي يعتبر مركز الزلزال العنيف ، حيث لوحظ استنفار أمني وطبي واسع في الساعات الأولى من فجر الإثنين.

هذا وسجل حسب مصادرنا دائمـا جرح شخصين في مدينة امزورن بفعل الهلع والسقوط إثر الهروب ، حيث تم نقلهم إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة.

و قد تم تسجيل أيضــا هزات ارتدادية قوية بالحسيمة تسببت في حالات من الكسور توافدت على مستعجلات مستشفى محمد الخامس بالحسيمة إثر الهلع والخوف الذي ساد بين ساكنة المدن المحيطة بالحسيمة كامزورن و بني بوعياش حيث اضطر الكثيرون للقفز من النوافذ ، فيمـا تدافع المواطنون نحوه للوصول بسرعة إلى المساحات الواسعة تفاديــا لأي خطر.

ومعروف أن الزلازل التي تضرب الريف يكون في الغالب مركزها في قرى مدينة الحسيمة والتي أغلب منازلها مبنية بالطين ما يدعم فرضية سقوطها من قوة الهزة أما في مدن الناضور و سلوان والدريوش وميضار فكانت قوة الزلزال كافية لإخراج الأسر إلى الشوارع مفزوعة.

سلوان سيتي سجلت وقوع تصدعات وانهيارات جزئية بمدينة العروي ، إذ كان لزامــا على السلطات المحلية والأمن أن يعلنوا عن حالة تأهب قصوى ، نظرا لخطورة الموقف ولقوة الهزات الإرتدادية و التي حذر منها الإعلام الإسباني ، إلا أن مسؤولي سلوان و الناظور فضلــوا أن يلعبوا دور المتفرج ولم يحركوا ساكنــا ، عكس الحسيمة و مليلية التي تم إخلاء منازلها بأوامر رسمية تفاديــا لوقوع كارثة إنسانية.

رابط مختصر