اسبانيا تتخذ من الناظور مقرا لنشر ثقافتها ولغتها في افريقيا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 أبريل 2018 - 7:13 مساءً
اسبانيا تتخذ من الناظور مقرا لنشر ثقافتها ولغتها في افريقيا
سلوان سيتي
وقع معهد سرفانتس ومؤسسة “المرأة في افريقيا” اليوم الثلاثاء 3 ابريل بمدريد، اتفاقية ثنائية بهدف توسيع تعليم اللغة الاسبانية وتعزيز الثقافة الاسبانية في القارة الافريقية.
واكد رئيس المعهد ان اول ثمرة لهذا الاتفاق سيكون بإعادة افتتاح المعهد بمدينة الناظور، واتخاذه مقرا مشتركا بين مؤسسة المراة في افريقيا والمعهد، تحت اسم “منارة الناظور” لأعمالهما المشتركة.
وكشف المدير الاكاديمي للمعهد، ريتشارد بوينو، ان التعاون بين المؤسستين سيكون من خلال مجموعة عمل، ستعمل على تحديد الاماكن التي تحتاج الى تعزيز تعليم اللغة الاسبانية في افريقيا.

وتجدر الاشارة ان المدير العام للمركز الثقافي الإسباني “ثربانتيس”، اكد في سنة 2016 أن المؤسسة التي يشرف عليها ستفتح مركزا جديدا بمدينة العيون، كما ستقوم بإعادة فتح مقرها المتواجد بالناظور، وذلك في إطار خطة استراتيجية تمتد على عامين.

المصدر : دليل الريف 

رابط مختصر